استمرَّت طفولتهم ،، لا يريدون شيئا - شَبَكَة أحداق الأدبية
 
.....
عامٌ بعد عامٍ، يبقى هذا الوطن وميضاً يتّسعُ بهاءً.وحكايات كتبت بماء الورد.. في ذاكرة الأدب


قلائـــــد


الانتقال للخلف   شَبَكَة أحداق الأدبية > أحــداق الأدب > آفاق فكر  (يُمنع المنقول ) > أدب الرسائل   (لغير المنقول)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-03-2018, 04:48 PM
عبدالحليم الطيطي
عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً
الاوسمة
كرم المطر 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 51699
 تاريخ التسجيل : Oct 2016
 فترة الأقامة : 786 يوم
 أخر زيارة : 12-09-2018 (05:19 PM)
 المشاركات : 55 [ + ]
 التقييم : 95
 معدل التقييم : عبدالحليم الطيطي will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 9
تم شكره 44 مرة في 18 مشاركة

الاوسمة

Lightbulb استمرَّت طفولتهم ،، لا يريدون شيئا



279**استمرّت طفولتهم لا يريدون شيئا




1**إنّ هذا الشخص الذي سيأخذك إلى الله وحده ،،موجود بداخلك ،،يمشي معك وينام ،،هو هاجسك الجميل الذي يحتلّ عقلك ،،، ما تحلمين به هو أكبر الأحلام ،،ولا نقفز اليه ،،،بل نحبو حبواً ،، فهو طريق الصاديقين رغما عنهم لأنها أكبر المعرفة ،،،،وأنت صادقة وتريدين الحياة عند الله بكلّ تفجّراتها وبلا خوف من الموت ،،



2**.... ما أوسع حياة الحرّ ،،لا يتسعها إلاّ الصدق،،!



3**غَفَرَ له الله ،،فصرخ فرِحَا بالمغفرة ،،،فما أغلاها ،،،،أغلى من أمّك وأبيك وكلّ شيء..!



4**يقول : الحياة جريمة ! ،،والله فقط ،،خالقها والمتصرف بها ،،،ثم قاضيها ....!!!! وهو لن يترك مظلمة ،،بلا تسوية ،،،،والأحرار يقومون بما يستطيعون ،،،هنا في الأرض ،،،لأنهم إنما يفهمون عن الله العدالة،،،،والحق... والإنسان هو الذي يُسيء فيها ويَظْلِم ،،وهو الذي ربما جعلها جريمة ،،!!،


5**صدقت ،، لأنّ الحقيقة أودعها الله فينا ايداعا ،، بالصدق تظلّ واضحة نقية ،،وتتراكم عليها الأقنعة حتى تختفي ،،،،ومّن ظلّ طفلا ،،لم يغادر صدقه ،،ظلّ حكيما ،،،النفاق مخلوق في قلب كلّ جبان ،،،وكاذب ،،وهم أعداء الصادق الحُرّ في كلّ زمان ،،،


6***لقيَه بعد سنين ولم يجد معه شيئا ،،قال له : فيم كنت ،،لا مال لك ! وأنا غنيت غنى كثيرا ،،،قال: قد انتبهتَ أنت إلى الدنيا فاشتغل عقلك للغِنى ،،والعقل آلة الحلم


،،وأنا انشغلت بنهايتي ،،ولم أهتمّ بالعمر القصير ،،فاشتغل عقلي - وهو آلة حلمي وهمّي - بطريقة أصل بها إلى الجنّة الخالدة ،،والعقل الذي يشتغل بالأمرين يُنقِص من كُلٍّ منهما شيئا ثم يأخذ من هذه لهذه ،،والذي يحبُّ الطريق إلى السماء ،،يكره التي تذهب إلى الأرض ،،،


وأُناس ملأ عقولهم الفضول ،،فلم يقدروا على عمل شيء ،،إلاّ التفكير في لغز الحياة والإنسان ،،استمرّت طفولتهم لا يريدون شيئا إلاّ السؤال والإجابة ،،وماتوا على أبواب المعرفة ،،يرحمهم الله ،،فكان العالِم والمفكّر ،،فإذا صدقوا وفهموا عرفوا الله ،،،


،،وأعداؤنا هم أناسٌ غلبتهم الشهوات ،،وهم الذين انغلبتْ عقولهم - آلة الناجحين - فصاروا جاهلين،،فعاشوا يقضمون أجسامنا وأموالنا قضماً ،،ويبدّدون نظامنا ،،ويخترقون شريعتنا ،،فدمَّرونا في الأرض ،،ودمَّروا أنفسهم في السماء ،،




الكاتب / عبدالحليم الطيطي


https://www.blogger.com/blogger.g?bl...14056#allposts



 توقيع : عبدالحليم الطيطي


-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by منتديات احداق