من فنون علم البديع - شَبَكَة أحداق الأدبية
 
.....
عامٌ بعد عامٍ، يبقى هذا الوطن وميضاً يتّسعُ بهاءً.وحكايات كتبت بماء الورد.. في ذاكرة الأدب


قلائـــــد


الانتقال للخلف   شَبَكَة أحداق الأدبية > أحــداق عامـــة > شوارد اللُّغة > الأدب العربي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-09-2016, 08:45 AM
عبدالله علي باسودان
عبدالله علي باسودان غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 51657
 تاريخ التسجيل : Jul 2016
 فترة الأقامة : 873 يوم
 أخر زيارة : 03-17-2017 (05:16 PM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم : 12
 معدل التقييم : عبدالله علي باسودان is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 0
تم شكره 54 مرة في 29 مشاركة
افتراضي من فنون علم البديع



من فنون علم البديع : اللف والنشر أو ما يسمى ( الطي والنشر)

قسّـم علماء اللغة البلاغة إلى ثلاثة علوم وهي علم المعاني وعلم البيان وعلم البديع. والأخير يختص بتحسين أوجه الكلام اللفظية والمعنوية. وأول واضع قواعد هذا العلم الأديب والشاعر الخليفة عبدالله بن المعتز، أحد خلفاء بني العباس، في كتابه الموسوم ب- البديع، ثم جاء بعده قدامة بن جعفر أضاف فيه محسّنات أخرى في كتابه (نقد الشعر)، وبعد ذلك توالت المصنفات في هذا العلم وصار الأدباء بعد ذلك يتفنون في استنباط فنون بديعية أخرى وزادوا في أقسامها، حتى بلغت عددها ما يربو على المائة . ومن هذه الأنواع اللف والنشر ويسمى أيضاً ( الطي والنشر)

اللف والنشر أو ما يسمى ( الطي والنشر)

يقول البلاغبون عن اللف والنشر أو( الطي والنشر) هو استعمال معان متعددة عائدة عليها معان اخرى متعددة من دون ان يعين المعنى بما يعود عليه. بعبارة اخرى: هو أن يذكر أموراً متعددة، ثم يذكر ما لكل واحد منها من الصفات المسوق لها الكلام، من غير تعيين، اعتماداً على ذكاء السامع في إرجاع كل صفة إلى موصوفه. مثلاً إذا أتى المتكلم بمتعدد، وبعده جاء بمتعدد آخر يتعلق كل فرد من أفراده بفرد من أفراد السابق بالتفصيل ودون تعيين سمي صنيعه هذا " لفاً ونشراً ".
كأن نقول: " طلعت الشمس وبزع القمر نهارا وليلا" وكما في قول الشاعرة الاندلسية:
ولما ابى الواشون الا فراقنا
وما لهم عندي وعندك من ثار

وشنوا على اسماعنا كل غارة
وقل حماتي عند ذاك وانصاري

غزوناهم من مقلتيك وادمعي
وانفاسنا بالسيف والسيل والنار.

حيث استعملت الشاعرة المقلتين والادمع والانفاس عائدة عليها المعاني التالية (السيف والسيل والنار)دون ان تربط المعنى بما يعود عليه اعتمادا على فهم السامع او القارئ حيث ان السيف يعود الى المقلتين والسيل يعود الى الادمع والنار تعود الى الانفاس لما بينها من التشابه. واللف والنشر قسمان:وهما ذكر عدة أشياء على سبيل الإيجاز، ثم ذكرها على سبيل التفصيل.:-
1 - اللف والنشر المرتب :
وهو الأصل: وهو ذكرالأشياء المتعددة، ثم ذكر ما يتصل بها على سبيل الترتيب، الأول للأول، والثاني للثاني، وهكذا مثل ذلك قول الله تعالى " وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ َكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ" فقد جمع في هذه الآية الليل والنهار أولاً، ثم ذكر السكون لليل وابتغاء الرزق للنهار على الترتيب.
2- والنشر المشوش) المعكوس) :
وهو الفرع، ويعدّ خروجاً عن الأصل: هو أن نذكرالأشياء ثم نذكر ما يتصل بها، ولكن لاعلى سبيل الترتيب، فربما نذكرالمتقدم للمتأخر، والمتأخر للمتقدم، وهكذا كقوله تعالى: (يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ). هذه الآية الكريمة من النوع الثاني، وعدم الترتيب فيها لنكتة بيانية لقول المفسرين. قوله تعالى فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱسْوَدَّتْ وُجُوهُهُم"، وهذا تفصيلٌ لأحوال الفريقين بعد الإشارةِ إليها إجمالاً، وتقديمُ بـيانِ هؤلاءِ لما أن المَقام مقامُا لتحذيرِ عن التشبه بهم مع ما فيه من الجمع بـين الإجمال والتفصيلِ والإفضاءِ إلى ختم الكلامِ بحسن حالِ المؤمنين كما بُدىء بذلك عند الإجمالِ.
و كما جاء لابن عاشور: في التحرير والتنوير في قوله تعالى: " فأما الذين اسودّت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم" تفصيلا لإجمال السابق، سُلك فيه طريق النشَّر المعكوس، وفيه إيجاز لأنّ أصل الكلام " فأمّا الَّذين اسودّت وجوههم فهم الكافرون يقال لهم أكفرتم إلى آخرالآية : وأمّا الَّذين ابيضّت وجوههم فهم المؤمنون وفي رحمة الله هم فيها خالدون. قدّم عند وصف اليوم ذكرالبياض، الَّذي هو شعار أهل النَّعيم، تشريفاً لذلك اليوم بأنَّه يوم ظهور رحمة الله ونعمته، ولأنّ رحمة الله سبقت غضبه، ولأنّ في ذكر سمة أهل النَّعيم، عقب وعيد بالعذاب، حسرةً عليهم، إذ يعلم السَّامع أنّ لهم عذاباً عظيماً في يوم فيه نعيم عظيم، ثُمّ قُدّم في التفصيل ذكر سمة أهل العذاب تعجيلاً بمساءتهم. ومن ذلك قول الشاعر الصافي الحلي :

وجدي انيني حنيني فكرتي ولهي بهم عليهم اليهم فيهم بهمُ
و كذلك قول ابن نبايه السعدي:
عَرِّجْ على حرمِ المحبوبِ منتصباً لقِبلة الحُسْنِ واعذرنى على السهرِ
وانظر الى الخال فوق الثغرِ دون لمىً تجد بِلالا يراعى الصبحَ في السَّحَرِ

و تأكيداً لما قلنا سابقاً فقد عرّف اللغويون اللّفُّ والنّشر بأنه فَنٌّ من فنون علم البديع في المتعدّدات التي يتعلّق بكلّ واحِدٍ منها أَمْرٌ لاحق؛ فاللّف يُشار به إلى المتعدّد الذي يؤتى به أوّلاً، والنشر يُشار به إلى المتعدّد اللاّحق الذي يتعلّق كلُّ واحد منه بواحد من السابق دون تعيين، أما ذكر المتعددات مع تعيين ما يتعلّق بكلّ واحد منها فهو التقسيم. فإذا أتى المتكلم بمتعدّدٍ، وبعده جاء بمتعدّد آخر يتعلّق كلّ فرد من أفراده بفرد من أفراد السابق بالتفصيل ودون تعيين سُمِّيَ صَنيعُه هذا "لفَّاً ونشراً".
ومن أمثلة ذلك :
- طلعت الشمس وبزغ القمر نهاراً وليلاً"
- عَمَّ السَّحَابُ والسَّيْلُ السّماءَ والواديَ"
- عاد الْفُرْسَانُ والْجُنْدُ والأَسْرَى مُقَيّدِين ورجالاً ورُكْبَاناً"، أي: فالْفرْسَانُ عادوا ركبانا، والجندْ عادوا مشاة، والأسْرَى جاءوا مقيّدين.
والمتعدّد السابق له وجهان: إمّا أن يأتِي لَفُّهُ مُفَصّلاً، وإمّا أنْ يأْتِيَ لَفُّهُ مُجْمَلاً.

واللّف المفصّل :
هو إذا جاء لَفُّ المتعدّد السابق مفصّلاً، فالنشر اللاّحق له وجهان:
الوجه الأول: أن يأتي النشر على وفق ترتيب اللَّف، ويُسَمَّى "اللّفَّ والنشر المرتَّبَ".
الوجه الثاني: أن يأتي النشر على غير ترتيب اللّف، ويُسمَّى "اللَّفَّ والنشر غير المرتّب" وقد يُعَبَّر عنه بعبارة "اللّف والنشر الْمُشَوّش".
أولاً: فمن أمثلة اللّف والنشر المرتب ما يلي :

- قول الله عزَّ وجلَّ في سورة (القصص/ 28 مصحف/ 49 نزول:
" وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ الْلَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُواْ فِيهِ وَلِتَبتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" . فقد جاء اللّفُّ بعبارة " جَعَلَ لَكُمُ الْلَّيْلَ وَالنَّهَارَ" إذْ جُمع اللَّيْلُ والنهار بحرف العطف. وجاء النشر وفق توزيع مرتب، فعبارة ( لِتَسْكُنُواْ فِيهِ) تتعلّق باللّيل، وعبارة " وَلِتَبتَغُواْ مِن فَضْلِهِ" أي: كسْبَ أرزاقكم تتعلّق بالنهار، مع الإِشارة بهذا الجمع إلى احتمال أن يسكن بعض الناس في النهار ويبتغي كسب رزقه من فضل الله في اللّيل، لكن هذا خلاف ما هو الأصلح للناس بمقتضى تكوينهم الفطري. كما جاء في كتاب الميداني.

- قول ابنْ حَيُّوس:
فِعْلُ الْمُدَامِ ولَوْنُهَا وَمَذَاقُهَا
فِي مُقْلَتَيْهِ وَوَجْنَتَيْهِ وَرِيقِهِ

فأورد النشر على ترتيب اللّف، إذْ فِعْلُ الْمُدام في مُقْلَتَيْه إسكار، ولونُها في وجنتيه حُمْرةٌ، ومذاقُها في رِيقِهِ لذّة.

وقولُ ابن الرومي:
آرَاؤُكُمْ وَوُجُوهُكُمْ وسُيُوفُكُمْ في الْحَادِثَاتِ إِذْ دَجَوْنَ نُجُومُ
فِيها مَعَالِمُ لِلْهُدَى. ومَصَابِحٌ تَجْلُو الدُّجَى والأُخْرَيَاتُ رُجُومُ

جاء اللّف في قوله: "آراؤُكم ووُجُوهكم وسُيُوفكم" وجاء النشر وفْقَ توزيع مرتب، فقوله: "فيها معالم للهدى" وصفٌ للآراء. وقولُهُ "ومَصَابِح تَجْلُو الدُّجَى" وصف للوجوه. وقوله: "والأخريات رُجُومُ" وصْفٌ للسُّيوف.

- وقول الله عزَّ وجلَّ في سورة (الإِسراء/ 17 مصحف/ 50 نزول:
"وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَّحْسُورا". الْمَحْسُور: المنهوكُ القوى الّذي لم يَبْقَ معه مالٌ من كثرة الإِنفاق، يقال لُغةً: حَسَر القوم فلاناً، إذا سألوه فأعطاهم حتى لم يَبْقَ معه شيء.
جاء اللَّفُّ المفصَّل هنا في النّهي عن البخل وعن التبذير بعبارة " وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ"، وجاء النشر مرتَّباً على وفق ترتيب اللّف، وذلِكَ لأنّ اللَّوْمَ يكون على البخل الذي جاء في العبارة أوّلاً، وإنْهاكَ الْقُوى وخُلُوَّ الْيَدِ من المال يكون بسبب التبذير..

ومن أمثلة اللف والنشر بين الأصل والعدول
الأصل في اللف والنشر أن تأتي بالأشياء الملفوفة ثم تأتي بعدها بالأشياء المنشورة مرتبة من الخاص إلى العام ،أو من القريب إلى البعيد كقوله تعالى" ومن آياته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله"حيث أعطى الأول من الأشياء المنشورة للأول من الأشياء الملفوفة ،وأعطى الثاني من الأشياء المنشورة للثاني من الأشياء الملفوفة ،ويسمى هذا باللف والنشر المرتب أو التشبيه الملفوف .
كقول امرىء القيس:
كأن قلوب الطير رطبا ويابساً لدى وكرها العناب والحشف البالي .

فقد ذكر امرؤ القيس : القلوب الرطبة والقلوب اليابسة ,
فشبَّه الأولى بــ ( العنــَّــاب ) وهو ثمر أحمر على شكل النبق .. نوع من الشجر
وشبه الثانية بــ ( الحشف البالي ) وهو التمر الرديء الجاف .. على الترتيب
ولن يجد السماع عناءً في إرجاع الشيء إلى ما يناسبه.




رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ عبدالله علي باسودان على المشاركة المفيدة:
منال جابر (08-09-2016), المؤيـــد (08-09-2016), بسمة العمري (08-09-2016), علي آل طلال (08-09-2016), غضّة (07-31-2017)
قديم 08-09-2016, 02:16 PM   #2
بسمة العمري


الصورة الرمزية بسمة العمري
بسمة العمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : 11-17-2018 (11:07 PM)
 المشاركات : 1,184 [ + ]
 التقييم :  373
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
شكراً: 527
تم شكره 757 مرة في 464 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



،

سلم هذا العطاء الغني
و دامت بوادر الفائدة

كل التقدير


 
 توقيع : بسمة العمري

،

كمن يطعن كبد الورقة بسطر
ليكتشف خبايا نفسه على إنفراد
هو يعترف و الورق يكتشف!

.

.
.


رد مع اقتباس
قديم 08-09-2016, 02:47 PM   #3
حنين الايام


الصورة الرمزية حنين الايام
حنين الايام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 05-17-2017 (02:03 AM)
 المشاركات : 2,575 [ + ]
 التقييم :  1174
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 343
تم شكره 803 مرة في 591 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



سلم الذوق الراقي وما انتقى
من الهادف القيم
تحيتي والورد


 

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2016, 10:47 PM   #4
عبدالله علي باسودان


الصورة الرمزية عبدالله علي باسودان
عبدالله علي باسودان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 03-17-2017 (05:16 PM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 54 مرة في 29 مشاركة
افتراضي



بسمة العمري جزاك الله خيراً على هذا الرفد الراقي.
دمتٍ في أمان الله.


 

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2016, 10:50 PM   #5
عبدالله علي باسودان


الصورة الرمزية عبدالله علي باسودان
عبدالله علي باسودان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Jul 2016
 أخر زيارة : 03-17-2017 (05:16 PM)
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 54 مرة في 29 مشاركة
افتراضي



حنين الأيام جزاك الله خيراً
مع أطيب الأماني.


 

رد مع اقتباس
قديم 07-21-2017, 12:18 AM   #6
الجود الشمري


الصورة الرمزية الجود الشمري
الجود الشمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : 04-06-2018 (06:11 PM)
 المشاركات : 221 [ + ]
 التقييم :  241
لوني المفضل : Black
شكراً: 11
تم شكره 219 مرة في 159 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



.:.









عظيمة أوراقك ي قدير
بارك الله لك .


 

رد مع اقتباس
قديم 07-31-2017, 03:08 AM   #7
غضّة


الصورة الرمزية غضّة
غضّة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Dec 2016
 أخر زيارة : 12-13-2018 (08:00 AM)
 المشاركات : 118 [ + ]
 التقييم :  772
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 156
تم شكره 195 مرة في 90 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



موضوع قيّم

شكراً لهذا الثراء


 
 توقيع : غضّة

وأراك في أفق الحنين غمامة
تسقي الفؤاد هواك إذ يشجيك

فإذا تلبّد بالوجوم حنينك
قلب الرداء .. وراح يستسقيك

" غضّة "


تويتر : norah_yosef


رد مع اقتباس
قديم 12-06-2018, 12:07 PM   #8
ترانيم
بصيص


الصورة الرمزية ترانيم
ترانيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Dec 2018
 أخر زيارة : 12-15-2018 (12:55 PM)
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 5 مشاركة
افتراضي



جميله هي الاسطر

التي كتبتها اناملكم العسجدية


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by منتديات احداق