إثم التفاصيل .. - شَبَكَة أحداق الأدبية
 
.....
عامٌ بعد عامٍ، يبقى هذا الوطن وميضاً يتّسعُ بهاءً.وحكايات كتبت بماء الورد.. في ذاكرة الأدب


قلائـــــد


الانتقال للخلف   شَبَكَة أحداق الأدبية > أحــداق الأدب > على هدب القلب  (يُمنع المنقول )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-12-2019, 02:12 AM
مصعب
مصعب متواجد حالياً
    Male
الاوسمة
عرائش الإبداع رواء الحرف 
لوني المفضل Darkgray
 رقم العضوية : 51798
 تاريخ التسجيل : May 2017
 فترة الأقامة : 623 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:45 AM)
 الإقامة : الأردن
 المشاركات : 221 [ + ]
 التقييم : 703
 معدل التقييم : مصعب is a splendid one to beholdمصعب is a splendid one to beholdمصعب is a splendid one to beholdمصعب is a splendid one to beholdمصعب is a splendid one to beholdمصعب is a splendid one to beholdمصعب is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 119
تم شكره 322 مرة في 147 مشاركة

الاوسمة

افتراضي إثم التفاصيل ..



تباً ..
لا زلتُ مُنهمكاً في تأنيبي ,لم أعكِف عن ذلك حتى نال الفقد مني مُبتغاه

إلى رفيقتي ..تلك المكلومة منذُ وجعٍ واهٍ ..عدت لأُخبركِ أنني رَجلاً تُمزقه أستار الغياب
وتنهشه تقاسيم الرّغبة ,رجل إستأثر بقلبه عن حلم موشوم حَول صّدره الى صاعقة
ألغام يكتظ بفيلق كامل من التفاصيل ..


لأني لا أذكر فيك غير الذي رَسَمته منك خارطة روحي ..تجاسرت عليَّ الظنون
وفتكت بداخلي حلمي الراسخ, بعد أن قذفتني أُرجوحة التمني الى هاوية الحنين
هل أبدو سائغاً بين فكي الخذلان عندما أراني في المرآة شاحب الشوق إليكِ
هكذا تبدو الكثير من العلاقات القائمة على إحتمالات النطق فيتسيد الصمت
غالباً منبر الإفصاح ..
دعيني أُخبركِ عن ذاك المغادر حديقتكِ غير آسف ولا مأسوف عليه وعلى شفاهه
تعزف الآه لحن الحنين الأخير حتى مُني بالفقد الرجيم

لاأحد ينشغل بتصفح ذاكرته كما أُطالعها الآن , وأُفصل مقاساتها الضيقة في ذاك الوقت الذي تبوأتِ ,تباً عندما يتعلق الأمر بحيزك المشغول فأنا أملك جسرًا من حنين لا يمكن ثَنيه ,ولا التفكير بطي كل هذه المسافات القاصرة عن تأدية واجب الوفاء ولا المساومة على نقض عهد امرأة كانت تربط إصبعها بخنصري تفويضاً على مناسبة
الإبرام , أما كان على هذا الألم أن يأتي على هيئة جرعات لأتمكن من إنتزاع نفساً أخيرًا من الحياة ,أنتِ تستحقين هذا الإستثناء الذي أفردت به ذاكرتي عما يليكِ ,
ما إعتقدتُ يوما أن القلب بهذا الجبن عندما يتعلق الأمر بحب خالية جيوبه إلا من رصيد الدفىء الذي تمنحين , هل يمكن أن يتصاغر هذا الكون ويضيق حتى أراكِ بالطرف المجاور لمقعدي وآتيكِ حاملاً قلب يتعاظم فيه الحب حتى حدود الكون الأول


مهدورٌّ حُزنكَ ..
هذه الأثناء بدأت ملامح العام التالي لغيابك تكتمل , حولين كاملين إنصرفا ما نكأت فيهما كل
الأبجدية الطامحة بمواربة نفسها على حضورك , هذا الحضور الذي إتكئت على لهفته
أسفار الحكاية وبقيت حملاً ثقيلاً على قلبي وقصاصات الورق ومعظم جدران القرية
تلك الجدران التي كانت تراني فاضلاً في كل ما إرتكبه قلمي من حماقات على أجسادها
بدأت تراني مناظلاً يقبع خلف قضبان الفقد مسترسلاً كلما بلغ الحنين ذروته وما زلت
أُكافح في اشتياقك , ولا زال الإنتظار الطويل يرواح بين هاجسي ولوعتي لعلكِ مثلي
تنظري للأرصفة الواقفة بين وعدي ووفائك , وها صرتً أكبر عاماً آخر من الحزن بغيابك

وانا أكتب لكِ ,يخيل لي أني أُتابع تفاصيلك ,أستمد قوت إسترسالي من حرارة أنفاسك بين الكلمات, وأُطالع السطور في لمعة عينيكِ , إن صمتي هو خلاصة هذه التفاصيل التي تولي فراراً بين واقع المسافات وإقتطاع تذكرة إنتظار في طابور المستحيل .


..,,







 توقيع : مصعب

مع

خالص حبي وتقديري

..,,

رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ مصعب على المشاركة المفيدة:
المرآيا (01-12-2019), النجلاء (01-14-2019), علي آل طلال (01-14-2019), عطر (01-14-2019)
قديم 01-12-2019, 10:39 PM   #2
المرآيا
دموع مُباحة


الصورة الرمزية المرآيا
المرآيا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : اليوم (04:33 PM)
 المشاركات : 41,380 [ + ]
 التقييم :  5461
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Sienna
شكراً: 10,861
تم شكره 13,686 مرة في 10,410 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



غربة في سفر الروح تفارق مرابطها
كأندلاق العمر من الكأس تحمله
رياح الغياب ' أجراس و منفى !
أيتها الروح سليلة الغربة والهجعة الأولى
متى للروح أن تشرب !؟
وتبحث عن ضحكة باقيه ؛
كم من ليلٍ أنجب خفافيش عرجاء
وعصافير أنهكتها لغة الخريف
في هجير الحكاية ' تجتاز فاصلتين
ودمعتان عالقتان ليس أولها جروح في
قاع الليل ..
سقيمة كالشوارع الرطبة بالفجر
وكل المسافات المتراكمة فينا تنمو
ولا تنضج إلا بعضٍ من قصاصات
مُثخنه بأجنة النائحين والتراب ينهش
البعض منا ويُطعمه لديدان الوجع

أديبنا مصعب :
تفاصيل آثمه وليس للغياب من مفر
ولا الدموع تعود !
لم يتبقى سوى ذكرى تؤجج ماشاء
الحزن العميق


 
 توقيع : المرآيا

الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا :
( إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ )


رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ المرآيا على المشاركة المفيدة:
مصعب (اليوم), النجلاء (01-14-2019), عطر (01-14-2019)
قديم 01-14-2019, 12:35 AM   #3
علي آل طلال


الصورة الرمزية علي آل طلال
علي آل طلال متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:08 AM)
 المشاركات : 3,033 [ + ]
 التقييم :  7026
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Gray
شكراً: 4,101
تم شكره 4,792 مرة في 2,224 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



يأفل كل شيءحين يقضم الغياب أطراف الأمل ويستقر بين شقي "انتظار و يأس"
كل معالم الحب وتفاصيله، يقتلها الأفول لاحقاً.. رغم أننا نبقى نثرثر عنه، لاستعادة توازننا من جديد..
،،
كريم يامصعب وجميل حين يطل حرفك علينا بروائع نصوصك الفاخرة
دمت وطبت


 
 توقيع : علي آل طلال

للاستفسار / altalalali7@gmail.com

my twitter


رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ علي آل طلال على المشاركة المفيدة:
النجلاء (01-14-2019)
قديم 01-14-2019, 01:52 AM   #4
النجلاء


الصورة الرمزية النجلاء
النجلاء متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Feb 2018
 أخر زيارة : اليوم (01:39 AM)
 المشاركات : 309 [ + ]
 التقييم :  845
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 454
تم شكره 305 مرة في 152 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



الغياب وجع يمزق الروح ويفت عضد الحب ويترك صاحبه اسير

بين حنين لاينتهي وامل يغلبه المستحيل

وبين انتظار تتنقل محطاته بين ظن وهاجس وذكريات تتناسل توقد الحنين فتطيل من امده وكتابة بوح تظل هي من يمنحه الروح والخيال لمتابعة نفاصيلها

مصعب

الصمت كان خلاصة إثم التفاصيل الفاره مابين واقع المسافة والانتظارفي طابور المستحيل

ويبقى الغياب اتون الشوق والحنين الذي يوقد الحب فيجعله رغم المستحيل مشتعلا وهذه خلاصتي أنا من هذا النص
-
نص فاخر بابداعات التفاصيل التي لايجيدها الا قلم يعرف ماذا يريدان يوصله بنفس طويل ممتع الحرف

اشكرك على ما ماكتبه قلمك من جمال

تحاياي


 

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ النجلاء على المشاركة المفيدة:
عطر (01-14-2019)
قديم اليوم, 01:45 AM   #5
مصعب


الصورة الرمزية مصعب
مصعب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 أخر زيارة : اليوم (01:45 AM)
 المشاركات : 221 [ + ]
 التقييم :  703
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgray
شكراً: 119
تم شكره 322 مرة في 147 مشاركة

الاوسمة

افتراضي





المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المرآيا




غربة في سفر الروح تفارق مرابطها
كأندلاق العمر من الكأس تحمله
رياح الغياب ' أجراس و منفى !
أيتها الروح سليلة الغربة والهجعة الأولى
متى للروح أن تشرب !؟
وتبحث عن ضحكة باقيه ؛
كم من ليلٍ أنجب خفافيش عرجاء
وعصافير أنهكتها لغة الخريف
في هجير الحكاية ' تجتاز فاصلتين
ودمعتان عالقتان ليس أولها جروح في
قاع الليل ..
سقيمة كالشوارع الرطبة بالفجر
وكل المسافات المتراكمة فينا تنمو
ولا تنضج إلا بعضٍ من قصاصات
مُثخنه بأجنة النائحين والتراب ينهش
البعض منا ويُطعمه لديدان الوجع

أديبنا مصعب :
تفاصيل آثمه وليس للغياب من مفر
ولا الدموع تعود !
لم يتبقى سوى ذكرى تؤجج ماشاء
الحزن العميق

هذه الذكرى يا مرايا ما جفت يوما أن تؤجج الحزن الرجيم
هي في تفاصيلنا نحن نستوعب ذلك نعيش على حيثياته
لكنها ناقوس دائما ما يدق القلب يطرق ابواب التذكر داخلا دون
إنتظار الإذن ..
ممتن وهذا الحضور الساطع اللامع

..,,





 
 توقيع : مصعب

مع

خالص حبي وتقديري

..,,


رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 4 (1 عضو و 3 زائر)
مصعب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by منتديات احداق