هل يجب أن نحب ....!! - شَبَكَة أحداق الأدبية
 
.....
عامٌ بعد عامٍ، يبقى هذا الوطن وميضاً يتّسعُ بهاءً.وحكايات كتبت بماء الورد.. في ذاكرة الأدب


قلائـــــد


الانتقال للخلف   شَبَكَة أحداق الأدبية > أحــداق الأدب > آفاق فكر  (يُمنع المنقول )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-19-2018, 09:06 PM
تناتيف
تناتيف غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 51713
 تاريخ التسجيل : Nov 2016
 فترة الأقامة : 791 يوم
 أخر زيارة : 01-12-2019 (10:40 PM)
 المشاركات : 19 [ + ]
 التقييم : 99
 معدل التقييم : تناتيف will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 12 مشاركة
افتراضي هل يجب أن نحب ....!!



هل يجب أن نحب ؟

إن الحروب والثورات قد تغير الخرائط ، وتزيل البنى السياسية ، وتطيح بالأنظمة ، وتحاكم الطغاة ، لكنها لا تغير العقول ، لأن ما يغير العقل هو العقل نفسه"عبدالمعطي سويد .

كثيرا ما تعجبت لماذا أميل ويميل الكثير ممن هم مثلي إلى قصص المحبين .. وقصائد العاشقين .. وخواطر المتيمين ... فأي قصيدة أو قصة لم تكن تبرح يدي حتى أنتهي منهــا ...فتعمقت بها وانغمست بداخلها وجسدت أدوار أصحابهــا .... وعشت مراحل بدايتها وقسوتها ومعاناتها مثلما شعرت بالأسارير والغبطة وفرحتها ونشوتها ... فكنت أتساءل ... لما نحب .. ولمن اجل من نحــب ... وهل الحب ضرورة من اجل الحياة ام يكون الحب هو تعذيب أو ترياق لتعذيب الذات ..

بل وصل بي الحدس مثل الكثيرين أن الحب ليس سوى مساءلة استبدالية مكان صفات الأنا ((( المثالية )) التي نتأمل أن نصل إليها أو نتصف بها من أجل أن تكون بديل أو شاغر يسد هذه القدرة المفقودة أو عدم القدرة في تحقيق هذه الأنا ... بكل ما فيها .. لكن في نفس الوقت أمنت أن الحب بين طرفين يستحيل أن يكون بين كفتين متساويتين في كل شيء بل الحب أو الإعجاب لطرف أخر يكون من اجل صفات ومميزات وشكل لم يتواجد بطرف عن الأخر بل يجب أن يكون بينهما تفاوت وعدم تكافؤ فنجدنا ننجذب إليه وننساق إلى التقرب منه .. حتى يكون مكمل لأمور نريدها ونتمناها !!

ما أضعه هنا من تساؤلات ليس سوى قناعة أن الحب احتياج للأخر ليكون بديل للأنا !! لكن هل الحب احتياج ضروري للإنسان ... مثل الشرب والأكل والهواء !! وهل الإنسان الغير محب ناقص !! أو لا نستطيع أن نتعايش بحياتنا من غير حب !!

ولا أنكر أنني أيقنت طوال حياتي أن العلاقة الجسدية أو الغريزة بين الرجل والمرأة هي شكل من أشكال الحب بل هي طرف أو سمه لا بد توفرها بين الاثنين حتى يكون مثل (( الترجمان )) ليجسد هذه المشاعر والأحاسيس ويعبر عنها ... وفي نفس الصياغ اجدني مبهم التفكير وأنا أشاهد الكثير يمارس هذه العلاقات مع الأخريات أو العكس بدون حتى أن يعرفهم أو يربط بينهم مشاعر متبادلة !!بل لا أتعجب لو قلت أن العلاقة الجسدية هي قريبة من العلاقة البهائمية أكثر من العلاقة الإنسانية !!

واعذرني أيها المحب ..........انني بعد هذه السنين الطوال أتساءل ماهي العلاقة الحقيقة من الزواج التقليدي الذي أشاهده كل يوم خصوصا في هذا الصيف .. والرجل لا يعلم أو يعرف عن الطرف سوى الاسم وقصص وروايات تقص وتروى من قبل (( الأم والأخت )) تجسد بداخله هذه الشخصية الأبدية التي سوف تستمر معه طوال حياته .. فهل يعقل أن تكون بديلة للأنا .. آو هل يعقل أن تكون علاقة حب صادقة بعيون الاخرين واختيارهم .. أم هي كماليات لحياة ووجوب استمراريتها من اجل التكاثر أو عدم الانقراض والانحراف .. !!

تناتيف .




رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ تناتيف على المشاركة المفيدة:
علي آل طلال (01-08-2019)
قديم 01-08-2019, 01:14 AM   #2
علي آل طلال


الصورة الرمزية علي آل طلال
علي آل طلال متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:08 AM)
 المشاركات : 3,033 [ + ]
 التقييم :  7026
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Gray
شكراً: 4,101
تم شكره 4,792 مرة في 2,224 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



بل وصل بي الحدس مثل الكثيرين أن الحب ليس سوى مساءلة استبدالية مكان صفات الأنا ((( المثالية )) التي نتأمل أن نصل إليها أو نتصف بها من أجل أن تكون بديل أو شاغر يسد هذه القدرة المفقودة أو عدم القدرة في تحقيق هذه الأنا ... بكل ما فيها .. لكن في نفس الوقت أمنت أن الحب بين طرفين يستحيل أن يكون بين كفتين متساويتين في كل شيء بل الحب أو الإعجاب لطرف أخر يكون من اجل صفات ومميزات وشكل لم يتواجد بطرف عن الأخر بل يجب أن يكون بينهما تفاوت وعدم تكافؤ فنجدنا ننجذب إليه وننساق إلى التقرب منه .. حتى يكون مكمل لأمور نريدها ونتمناها
يتراوح معنى الحب مابين رفعة المشاعر لأسمى درجات الإنسانية وبين أن يكون هاجسا يتحول إلى مرض نفسي يسوق الإنسان نحو الاضطراب وعدم الاستقرار النفسي دون أن يؤثر سلبيا عليه، لأن ذلك محصور ضمن دائرة العلاقة فقط..
بالنسبة للاختلاف والتناقضات الواردة بين الطرفين، أظن أنها أول وسائل الجذب العفوية "الفضول المحبب لمعرفة الآخر"
حتى يصلا لمرحلة ما يقعان على كل نقاط التشابه فتذوب الاختلافات ويولد الحب العقلاني كأحد وجوه الحب هنا ستتلاشى فكرة الاستغناء بزيادة الانجذاب "شبيه الشيء منجذب إليه"..
بالنسبة للحب وموقعه من الزواج التقليدي، نستطيع أن نصنف الحب هنا بحسب درجات التوافق الفكري والروحي..فكاما تباعدا في هذه النقطة، يضعف احتمال أن ينشأ الحب بينهما كأقل تقدير..
،،


هذا جزء بسيط من سيكولوجيا الحب العميقة..ولن نصل العمق مهما اجتهدنا..
،
طرح جميل وهادف ومتجدد بصيغة راقية وأسلوب رفيع المستوى
سلم فكرك


 
 توقيع : علي آل طلال

للاستفسار / altalalali7@gmail.com

my twitter


رد مع اقتباس
قديم 01-08-2019, 11:42 PM   #3
تناتيف


الصورة الرمزية تناتيف
تناتيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : 01-12-2019 (10:40 PM)
 المشاركات : 19 [ + ]
 التقييم :  99
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 12 مشاركة
افتراضي



الله الله ما أجمل تحليلك ونظرتك أخي العزيز علي ...جميل هذا الوصف ..سعدت بحق لزيارتك لشريطي والتعرف عن قرب بهذا الفكر ...لا اختلاف ...ولا تعارض توافق تام ...بكل ما أوردته بتعليقك محبتي اخووك تناتيف .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-11-2019, 08:25 AM   #4
حنانْ ال شمريْ
تفاحة محرّمة..


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Apr 2017
 أخر زيارة : اليوم (03:36 PM)
 المشاركات : 742 [ + ]
 التقييم :  1052
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة انا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ،

قدسيتي توجب القنوت ../
لوني المفضل : Darkslategray
شكراً: 0
تم شكره 398 مرة في 256 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



الحُب يأتي بغتة دون ان يشعرون
وحقيقة لايقف الحب متوجسا على رتاج الصد
بل يدلف القلوب من اوسع ابوابها وان وجد عدم التقبل ،
ان الحب ي عزيزي لاينحصر على العواطف وكفى بل يمتد ليكون الدعاء
ويتسامى لدرجات التوافق عنوة حتى يرضي الاطراف الأخرى
وممالايخفى عليك فهو موجود بعدة اشكال وانماط كحب الوطن الهوايات الذات والخ
الا لو اننا اخذنا ع سبيل التعداد لا الحصر الحب بين الطرفين الذي قد لايؤول لزواج
لايمنع انه كان بالفعل حب البعض يقول ان الحب الغير منتهي بزواج ورباط مقدس
لم يك حب اساسا وانا الحنان انفي هذا الكلام وبالأدله ،
غير ان المثال المذكور بخاتمة السطور ،
هذا تابع ل اعراف وقيود ويقولون ان الحب مع التماهي ربما يأتي
ولاتنسى ان التكيف يجعلك اكتر ارتباطا بالطرف الأخر حتى لو لم تكن تعرفه من الأصل
فالعلاقات والتعاملات الدائمه هي ماتجدد هذا العهد
واخيرا اتفق معك ان الحب ارقى من نزوة وان الحب يتبعه ارضاء رغبات
لكن العكس ليس الا تلاعب وسد حاجات وقتيه ::
ولايصنف حب اصلا فحرام ان يدنس بافعال اشباه المحبين
طبت ::


 
 توقيع : حنانْ ال شمريْ




لحواء كلهـ(ن) نون ولحنانْ نون مقدّسة
::
تبت يد المرتزقة ../


رد مع اقتباس
قديم 01-12-2019, 12:57 AM   #5
تناتيف


الصورة الرمزية تناتيف
تناتيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : 01-12-2019 (10:40 PM)
 المشاركات : 19 [ + ]
 التقييم :  99
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 25 مرة في 12 مشاركة
افتراضي



قبل كل شيء دعيني حنان أشيد كثيرا بما تم نثره هنا ...من إتزان ونظرة واقعيه وذات بعد عقلاني في كثير من حرفه ..

أتفق كثيرا معكِ ..وإن كنت ارى أن الحب بالذات يكون هناك حالة نفسيه بداخلنا تبحث عنه أو تنتظره حتى لو كنا لا نلتفت له كلياً ولا نعطيه الكثير من الاهتمام والبحث .
.
لكن السؤال المهم والذي جعلني أفتتح هذا الشريط منذ زمن ...هو حال الكثير ممن هم حولنا ممن يعيش بعيد عن الطرف الأخر ولا يكترث بتواجده في حياته ...إن كان ما تقوليه عن أن الحب الناجح هو من ينتهي مسلسله بالزواج ...ويفيضي هذا أن الحب اساسه الارتباط بالنهاية كنتيجه حتمية وإلا لم يعد حب يمكن نزوة يمكن شهوة يمكن فضول حتى ..!!

لذلك يطرح السؤال المحير بالفعل (( هل نستطيع أن نعيش حياتنا بدون حب وهل هو ركن مهم للحياة ))
.
انا اؤمن بأن التاريخ (( بالغ)) وزيف في قصص المحبيين قديماً بل اسرف كثير في تضخيم علاقتهم مع بعضهم مثل مجنون ليلى وكثيّر عزة وغيرهم ...بل اميل ان بعضهم إن صحت تلك الروايات مرضى وارتبط مرضهم بعلاقتهم بالطرف الاخر وسمى بالنهاية حب مجنون .
.
معزتي وتقديري واجزم بأن الحب ومفهومه ومضمونه وعلاقاته وتركيبته بالكامل لا نستطيع ان نوجد له نقطة نهاية .
.
تناتيف .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2019, 11:09 AM   #6
سرالختم ميرغنى


الصورة الرمزية سرالختم ميرغنى
سرالختم ميرغنى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : اليوم (06:21 PM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة
افتراضي



جميل أن تقترن بالزواج مع من تحب . ولكن يجب ألا ننسى الجوانب الأخرى من الحياة . فالمطلوب من الزوجة ليس فقط الإغراء والجنس بل هنالك مواصفات حيوية وضرورية لاستمرار الحياة للجنس البشرى . كم من العشاق المتيمين توجوا قصص عشقهم العنيفة بالزواج وتنفسوا الصعداء ولكنهم افترقوا بعد حين .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-13-2019, 02:07 AM   #7
حنانْ ال شمريْ
تفاحة محرّمة..


الصورة الرمزية حنانْ ال شمريْ
حنانْ ال شمريْ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 تاريخ التسجيل :  Apr 2017
 أخر زيارة : اليوم (03:36 PM)
 المشاركات : 742 [ + ]
 التقييم :  1052
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
تفاحة الجنة انا
أعصرني نبيذا معتقا حلال ،

قدسيتي توجب القنوت ../
لوني المفضل : Darkslategray
شكراً: 0
تم شكره 398 مرة في 256 مشاركة

الاوسمة

افتراضي



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تناتيف مشاهدة المشاركة
قبل كل شيء دعيني حنان أشيد كثيرا بما تم نثره هنا ...من إتزان ونظرة واقعيه وذات بعد عقلاني في كثير من حرفه ..

أتفق كثيرا معكِ ..وإن كنت ارى أن الحب بالذات يكون هناك حالة نفسيه بداخلنا تبحث عنه أو تنتظره حتى لو كنا لا نلتفت له كلياً ولا نعطيه الكثير من الاهتمام والبحث .
.
لكن السؤال المهم والذي جعلني أفتتح هذا الشريط منذ زمن ...هو حال الكثير ممن هم حولنا ممن يعيش بعيد عن الطرف الأخر ولا يكترث بتواجده في حياته ...إن كان ما تقوليه عن أن الحب الناجح هو من ينتهي مسلسله بالزواج ...ويفيضي هذا أن الحب اساسه الارتباط بالنهاية كنتيجه حتمية وإلا لم يعد حب يمكن نزوة يمكن شهوة يمكن فضول حتى ..!!

لذلك يطرح السؤال المحير بالفعل (( هل نستطيع أن نعيش حياتنا بدون حب وهل هو ركن مهم للحياة ))
.
انا اؤمن بأن التاريخ (( بالغ)) وزيف في قصص المحبيين قديماً بل اسرف كثير في تضخيم علاقتهم مع بعضهم مثل مجنون ليلى وكثيّر عزة وغيرهم ...بل اميل ان بعضهم إن صحت تلك الروايات مرضى وارتبط مرضهم بعلاقتهم بالطرف الاخر وسمى بالنهاية حب مجنون .
.
معزتي وتقديري واجزم بأن الحب ومفهومه ومضمونه وعلاقاته وتركيبته بالكامل لا نستطيع ان نوجد له نقطة نهاية .
.
تناتيف .
ممتنه لك فاضلي تناتيف بيد انك لم تتمعن جيدا بما قلته انا او وصلك باتجاه اخر
بالعكس تماما انا قلت اي حب كان فعلا حب لايلزم ان ينتهي بزواج
وهذا لايعني ان من احبوا بعض ولم ينتهي امرهم بزواج
انه لم يك هناك حب اصلا ،
بل الحب يبقى مهما تغيرت اسبابه ومهما كانت نهاياته ،
اتحدث هنا عن الحب الحقيقي لازيف المشاعر
اما عن حاجتنا للحب بلاشك ان الحب موجود بشتى امورنا وتعاملاتنا
فهو يدلف كما قلت بلا استئذان ولانحنحه
اما عنه فهو اقرب الى حاله تماهي وتجانس دون اسباب حتى
واضحه لايدركه الا القلب وهنا يكون الامر محتم ،


 
 توقيع : حنانْ ال شمريْ




لحواء كلهـ(ن) نون ولحنانْ نون مقدّسة
::
تبت يد المرتزقة ../


رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
new notificatio by منتديات احداق